ممثلية جامعة المصطفى (ص) العالمية في البحرين

ممثلية جامعة المصطفى (ص) العالمية في البحرين
 
Wed 11/Dec/2019
  • ممثلية جامعة المصطفى (ص) العالمية في البحرين

    ممثلية جامعة المصطفى(ص) العالمية في البحرين

    ديباجة

    تعدّ جامعة المصطفى(ص) العالمية، صرحاً علمياً عالمياً، ومنارة إسلامية عريقة، تهدف إلى تلبية تطلعات الراغبين في طلب العلوم الإسلامية من مناهل المعارف الدينية الأصيلة. ويسعى هذا الصرح إلى الاستعانة بالتراث العلمي الديني العريق و تقديمه وفق الآليات و الطرق التعليمية الحديثة، لتقديم منهج متقن من العلوم الإسلامية و الإنسانية إلى طلبة العلم، ينسجم مع روح العصر الذي نعيش فيه. وفي هذا الإطار، لاقت الجامعة ـ ولله الحمد ـ اقبالاً كبيراً وواسعاً من قبل الراغبين في الدراسة فيها، حيث استقبلت ـ إلى الآن ـ ما يربو عن 50000 طالبٍ من جنسيات متعددة، تخرّج منهم حوالي 25000، وهم محمّلين بجواهر العلم والمعرفة. وقد عمدت الجامعة ـ بغية استيعاب أكبر عدد من الراغبين، وكذا توسيع دائرة نشر المعارف الإسلامية ـ إلى فتح العديد من الفروع والممثليات في الكثير من بلدان العالم، ومنها ممثلية الجامعة في مملكة البحرين.

    الرسالة:

    تنصبّ رسالة ممثلية جامعة المصطفى(ص)العالمية في البحرين على المساهمة الفاعلة في تلبية احتياجات الأمة الإسلامية على صعيد المعرفة الدينية بمختلف فروعها واختصاصاتها، من خلال بناء النخب والكفاءات المهذبة روحياً، والمؤهلة علمياً، لأجل أن تتصدى لنشر العلوم والمعارف الإسلامية، وتمهّد لإرساء معالم المدينة الفاضلة المنشودة.

    الرؤية:

    يواجه الدين والعالم الإسلاميين تحديات كثيرة على صعيد تلبية الحاجة للمعرفة الدينية والتصدي لعمليات تشويه صورة الإسلام الحنيف. ووفقاً لهذه الرؤية كان لزاماً على جامعة المصطفى(ص)العالمية أن تكون قادرة على مواجهة هذه التحديات وتحمّل هذه المسؤولية، حتى يكون بمقدورها أن تكون رائدة ومثالاً يحتذى به في مجال نشر التعاليم الإسلامية الأصيلة والتسلّح بسلاح العلم والمعرفة والبرهان في مواجهة المخالفين ودعاة الجهل والتطرف والغلو، وذلك عن طريق توفير مناخ مناسب لينمو فيه النشاط الفكري والمعرفي. وتتعهد الجامعة في إطار السعي إلى تحقيق رؤيتها المنشودة بالإلتزام بصيانة كرامة الإنسانية الرفيعة، واحترام متبنيات المذاهب الإسلامية، على أساس سياسة الانسجام ورصّ الصف الإسلامي. وتستثمر كامل امكانياتها وطاقاتها بغية أن تحقق رسالتها أقصى درجات النجاح والتألق على صعيد عالمي واستراتيجي. والتأكيد على انتهاج أسلوب البحث العلمي، والاستناد الى المنطق والعقل والحوار في التعامل مع الأديان والمذاهب، والاستعانة بالوسائل والأساليب العلمية الحديثة التي لا تتعارض مع القيم الدينية، تمثّل سلّم أولوياتها واهتمامها في مختلف مجالات حركتها وعملها. وتسعى الجامعة أيضاً، إلى تأسيس فروع دراسية جديدة معززة بالمناهج والمتون الدراسية على صعيد الدراسة الجامعية بحيث تتجه إليها بوصلة كل طالبي العلوم والمعارف الإسلامية وفقاً لمدرسة أهل البيت(ع) في العالم الإسلامي.

    الأهداف:

     إعداد جیل من العلماء المجتهدین المؤهلین للقیام برسالتهم العلمية والعملية.

     إعداد طائفة من المبلغين والخطباء الرائدين بغية نشر المعارف الإسلامية الأصيلة في مختلف أرجاء المعمورة.

     إعداد أساتذة وكوادر أكفاء يحملون التطلعات الإسلامية والإنسانية.

     إعداد جيل متعلم وواعٍ يستوعب الأحداث التي تحصل من حوله، وقادر على اتخاذ الموقف السليم، من خلال رعاية الطالب وأسرته.

     توفير فرص التحصيل الدراسي عن بعد لمن يتعذر عليه الوصول الى فروع وممثليات الجامعة أو الانخراط في التحصيل الدراسي المباشر.

     تبیین الرؤیة القرآنیة والإسلامیة وتأصیلها عبر التطویر المستمر المواکب لمستجدات المرحلة الراهنة والإجابة علی الشبهات و الإثارات المطروحة والنظریات الحدیثة في مجال العلوم الانسانیة.

     إعداد ونشر المناهج العلمية في مختلف مجالات العلوم الإسلامية والإنسانية.

     ترجمة النصوص والمتون الدينية والإسلامية إلى مختلف لغات العالم الحية.

     رسم صورة ناصعة وحقيقية ومنطقية عن الدين الإسلامي بعيداً عن العصبية والتطرف الفكري.